ألفاظ أمازيغية في كتب المتقدمين: تاصاليت

من الألفاظ الأمازيغية في كتب المتقدمين، ما جاء في كتاب الاعتصام للشاطبي الغرناطي (ق 8هـ / 14م) في حديثه عن المهدي بن تومرت المصمودي السوسي (ق 5هـ / 11م).يقول:

“وكان مذهبه البدعة الظاهرية، ومع ذلك فابتدع أشياء كوجوه من التثويب، إذ كانوا ينادون عند الصلاة بـتاصاليت الإسلام و بقيام تاصاليت و سوردين و تاردي و أصبح ولله الحمد وغيره. فجرى العمل بجميعها في زمان الموحدين وبقي أكثرها بعدما انقرضت دولتهم، حتى إني أدركت بنفسي في جامع غرناطة الأعظم الرضا عن الإمام المعصوم المهدي المعلوم، إلى أن أُزيلت وبقيت أشياء مثيرة غُفِلَ عنها أو أُغفِلَت.”

متابعة القراءة “ألفاظ أمازيغية في كتب المتقدمين: تاصاليت”

كتاب «تفسير الألفاظ الدخيلة في اللغة العربية» للقس اللبناني طوبيا العنيسي

أنهيت الأمس بحمد الله التفريغ الأوّلي لكتاب “تفسير الألفاظ الدخيلة في اللغة العربية” للقس اللبناني طوبيا العنيسي، اعتمدت فيه على طبعة مصوّرة من عام 1932م وطبعة حديثة من سنة 2006، لكن الطبعة الحديثة حوت الكثير من الأخطاء النصية في إعادة رسم الحرف اللايتيني أو حتى الكلمات العربية لاعتمادها بشكل أكبر على الـ OCR.

هناك نسخة أكثر تنقيحا عُرضت بعض صفحاتها على Google book و تخلّصَت من الكثير من الأمور التي قد يصعب فهمها أو سهّلت بعضها، لكنها للأسف محدودة في عرض الصفحات.

وقد أنهيت التفريغ في ظرف ثلاثة أيام، وسيكون أمامي إعادة مراجعته وضبطه، ولأجل ذلك قد أعتمد على مُمل لاحقا، ثم أرسل الكتاب إلى الشاملة.

متابعة القراءة “كتاب «تفسير الألفاظ الدخيلة في اللغة العربية» للقس اللبناني طوبيا العنيسي”

ألفاظ أمازيغية في كتب المتقدمين

من أول الكلمات الأمازيغية التي قرأتها في كتب اللغة العربية كان ما رواه السيوطي (ق 9هـ) في كتابه “المزهر في علوم اللغة وأنواعها” عن أحد من يرى بمذهب عباد بن سليمان الصيمري في باب مناسبة الألفاظ لمعانيها، سُئل وهو يجهل الفارسية عن مسمى “أذغاغ” وهو بالفارسية الحجر، فقال: أجد فيه يبسا شديدا، وأظنه الحجر.

غير أن الكلمة لم تكن فارسية بل أمازيغية لاتزال متداولة ومعناها الحجر. وهو ما حكاه الإمام الصنهاجي القرافيّ (ق 7هـ): قال “وهو من لغة البربر”.