منصّة تأثيلات

مرحبا على مشروع «تأثيلات»، تهدف فكرة المشروع إلى إنتاج منصّة تشاركية مختصة بدراسة أصول الكلمات العربية أو ذات التأثير العربي على الساحة العالمية. يقوم فيها الأعضاء بإدراج تأملاتهم وبحوثهم مع إمكانية للنقاش والتعليق ما سيمكّن من تحديث الأبواب وطرح مختلف وجهات النظر للخروج بملخص ناضج ومواكب لآخر البحوث اللسانية.

Screenshot 2018-08-28 16:14:14.png

لذلك فسنحتاج إلى أعضاء مهتمين بهذا المجال سواء أكانوا هواةً أو مختصين لتطوير المشروع وإثرائه. وقد عمدنا في أول خطوة لإنشاء الموقع إلى تفريغ كمٍّ من المراجع المختصة لدعم قاعدة البيانات. وقد يُرسل بعضها إلى المكتبة الشاملة كما قد تشارك خلاصات التأثيلات لإثراء مجتمع موازي كـ Wiktionary.

رابط المشروع


القاعدة التجريبية تضم الآن:

على نهج المعاصرين:

  • [862 مدخل] تفسير الألفاظ الدخيلة في اللغة العربية للقس اللبناني طوبيا العنيسي (ط. 1932م)

العامية:

  • [60 مدخل] مقتطف من كتاب ألفاظ دخيلة ومعربة في اللهجة القطرية – للقطرية نور عبدالله المالكي (2000)

على نهج المتقدمين:

  • [123 مدخل] المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب للسيوطي (1445-1505م)
  • [9 مداخل] ما وقع في القرآن بغير لغة العرب للهلالي (ت 1987م)

ولأن دراسة كل كلمة على حدة تتطلب وقتا طويلا، فسنعتمد على تفريغ دراسات ومؤلفات متخصصة جاهزة لإثراء قاعدة بيانات الموقع، ومن خلالها سيقوم الأعضاء تدريجيا بتحرير مقالات تلخّص أرجح الآراء.

بمعنى أن لو بحث المرء عن أصل كلمة ما فأول ما سيظهر له سيكون الخلاصة الترجيحية (إن تم تحريرها) ثم تظهر تحتها كخيار أراء المراجع الأخرى. مع خاصية للتعليق والنقاش. ما سيمكّن من تحديث المداخل.

كما سنحاول الإعتناء بجانبين:

  • جانب الدخيل في العربية بما فيه الفصحى والعاميات الحديثة.
  • تأثير العربية على غيرها من اللغات العالمية.

رأي واحد حول “منصّة تأثيلات

  1. عند المتقدمين:

    – الخليل بن احمد الفراهيديِّ: تحدث في كتابه (العين) عن المعرَّب والدَّخيل، وحدَّد سمات وعلاماتٍ للتفريق بين ماهو عربيٍّ وغيره.
    – سيبويه (ت180هـ) ذكر في (باب ما أُعرِبَ من الأعجمية)، وباب (اطراد الإبدال في الفارسيَّة).
    – الجاحظ (ت255هـ)، في كتابه: (البيان والتبيين).
    – ابن قتيبة (ت276هـ) في كتابه: (أدب الكاتب) فصل (ما تكلَّم به العامة من الكلام الأعجمي).
    – ابن دريد في كتابه (جمهرة اللُّغة)، (باب ما تكلَّمت به العربُ من كلام العجم حتى صار كاللُّغة).
    – أبو حاتم الرازي (ت322هـ) في كتابه: (الزينة في الكلمات الإسلامية العربية) فصل (الأسماء الأعجميَّة في القرآن).
    – ابن جنِّي (ت392هـ) في كتابه (الخصائص) باب (ما قِيسَ على كلام العرب فهو من كلام العرب).
    – ابن فارس (ت393هـ) في كتابه (الصاحبي في فقه اللغة وسنن العرب في كلامها) باب(القول في اللغة التي نزل بها القرآن).
    – أبو منصور الثعالبي (ت429هـ) في كتابه (فقه اللغة وسر العربية) فصل (فيما يجري مجرى الموازنة بين العربيَّة والفارسيَّة).
    – ابن سيده (ت458هـ) في كتابه (المُخصَّص) فصل (المعرَّب من الأعجمي).

    مصنفات تأثيلية تراثية:

    حتى إذا كان القرنُ السادس بدأ التأليف في المعرَّب يأخُذ منحىً آخر، وهو جمعُ الألفاظ المعرَّبة بين دفتيَ كتابٍ، وإفرادُها بمُصنَّفٍ خاصٍّ بها، ومن هذه الكُتب:

    المعرَّب من الكلام الأعجمي على حروف المعجم، أبو منصور الجواليقي (ت540هـ).
    – في التعريب والمعرَّب المعروف بحاشية ابن بري (ت582هـ) على كتاب المعرَّب للجواليقي.
    – مُعيد النِّعم ومُبيد النقم، تاج الدين السُّبكي (ت771هـ).
    – المُهذَّب فيما و قع في القرآن من اللغات العجمية، السيوطي(911ه).
    – في التعريب، أحمد بن سليمان كمال باشا زاده (ت940هـ).
    – شفاء الغليل فيما في كلام العرب من الدَّخيل، شهاب الدِّين الخفاجي (ت1069هـ).
    – قصد السبيل فيما في اللغة العربية من الدَّخيل، محمد الأمين المحبِّي (ت1111هـ).

    مصنفات حديثة:

    – الطِّراز المذهَّب في الدَّخيل والمعرَّب، محمد نهاني (ت1885م).
    – المعرَّب في القرآن الكريم، أحمد القوصي (ت في القرن 13هـ).
    – الدَّليل إلى مُرادف العامِّي والدَّخيل، أدى شير الكلداني (ت1915م).
    – التقريب لأصول التعريب، طاهر بن صالح الدمشقي (ت1337هـ).
    – التهذيب في أُصول التعريب، أحمد عيسى، طُبعَ سنة (1342هـ).
    – الاشتقاق والتعريب، مصطفى المغربي، طُبع سنة (1366هـ).
    – غرائب اللغة العربية، رفائيل نخلة اليسوعي، طبع سنة (1960م).
    – تفسير الألفاظ الدَّخيلة في اللُّغة العربية مع ذكر أصلها بحروفه، طوبيا العنيسي، طُبع سنة (1964هـ).
    – المفصَّل في الألفاظ الفارسية المعرَّبة، د.صلاح الدين المنجد، طُبع سنة (1978م).
    – من تراثنا اللغوي القديم ما يُسمى في العربية بالدَّخيل، طه باقر، طُبع سنة (1980م).
    – موسوعة حلب المقارنة، خير الدين الأسدي، طُبع (1981م).
    – أثر الدَّخيل على العربية الفصحى في عصر الاحتجاج، د.مسعود بوبو،طُبع (1982م).
    – حركة التعريب في العراق، د. أحمد مطلوب، طُبع (1983م).
    – مُعجم المعرَّبات الفارسية في اللغة العربية، د. محمد التونجي، طُبع (1988م).
    – التعريب في التُراث اللُّغوي مقاييسه وعلاماتُه، د. عبد العال سالم مكرم، طُبع (1989م).
    – المعرَّب في اللغة، فارس السيد حسن السلطاني، رسالة ماجستير (1996م).
    – هل في القرآن أعجمي؟ د. علي خشيم، طُبع سنة (1997م).
    – المعرَّب في القرآن الكريم، دراسة تأصيلية دلالية، د. محمد علي بلاسي، طبع سنة(2001م).
    – المعربَّ والدَّخيل في المعاجم العربية، جُهينة نصر علي، طُبع سنة (2001م).
    – المعجم الذهبي في الدَّخيل على العربي، د. محمد التونجي، طُبع سنة (2004م).
    – المعجم المفصَّل في المعرَّب والدَّخيل، د.سعدي ضناوي، طبع سنة (2004م).
    – المعرَّب والدَّخيل في اللغة العربية وآدابها، د. محمد التونجي، طُبع سنة (2005م).
    – المعرَّب الصوتي في القرآن الكريم، دراسة ومعجم، رسالة ماجستيرغير منشورة، إدريس سليمان مصطفى،2006م.

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s