فخورون أم فخورين بكم

انتشرت مؤخرا صور لحافلة المنتخب الجزائري لكرة القدم بعد فوزهم بكأس الأمم الإفريقية في مصر، وقد كُتبت شعارات على حافلة استقبالهم باللغتين العربية والأمازيغية. وكان الشعار المثير للجدل كتابتهم: “فخورين بكم” بنصب لفظة فخورين بالياء (لأنه جمع مذكر سالم)، والأصل رفعها بالواو أي “فخورون بكم” لكونها خبرَ مبتدأ محذوف تقديره نحن أي نحن فخورون بكم.

فخورين بكم 2

متابعة القراءة “فخورون أم فخورين بكم”

سجال حول فتوى العشق

دار بين الشاعرين فواز اللعبون و عيسى جرابا سجال شعري حول فتوى العشق، وكان السبب أن أحدهم كتب لفوّاز:

دكتورنا سائل يحتاج فتواكا
لايستطيع عن الحلوات إمساكا
يبكينه إن بثثن العشق في ألم
أذهبن من رأسه شعرا و أسلاكا

فأجاب فواز اللعبون :

يا سائلي عن جوازِ العشقِ خذ قلماً
واكتبْ جوابَ امرئٍ بالخير أفتاكا
لا بأسَ بالعشق إن كانت نهايتُهُ
إلى الزواجِ وإلا خابَ مسعاكا

متابعة القراءة “سجال حول فتوى العشق”

اسم صغير القط أو الهرّ

لو أردنا أن نتجنب تحليل أصل الكلمتين، فإن المشهور أن الهر مرادف للقط وليس صغيره كما تتناقل بعض المواقع.

وتصغّر ألفاظ القط أو الهر على هُريْر وقُطيط وقد يقال بكل بساطة صغير القط أو ولده.

  • ونقل ابن عباد في المحيط: “الشِبْرِق: وَلَدُ الهِرة، وجَمْعُه شَبَارِق”.
  • وقد يلحق بالدِرص وهو ولد الفأر وما شابهه. يقول ابن سيده الأندلسي: “الدِّرْصُ والدَّرْصُ ولَدُ الفَأْرِ والقُنْفُذِ والأَرْنَبِ والهِرَّةِ والكَلْبةِ والذِّئْبةِ ونحوِها”.
  • وربما سُمي جرْوًا خاصة إن كان برّيا. [وهو ما اختاره مؤخّرا معجم الغني]

والله أعلم.

في بلادي ظلموني – كلمات الرجاء المغربي

اشتهرت مؤخرا أهازيج تحمل همّ مشجعي فريق الرجاء البيضاوي المغربي، وما هي في نهاية الأمر إلا صورة تعكس واقع العالم العربي ومن ماثلهم.

متابعة القراءة “في بلادي ظلموني – كلمات الرجاء المغربي”

جمع بؤبؤ

إن لم يثبت في الباب جمعٌ سماعيّ يُحتج به، فإن ما أميل إليه هو بآبئ باعتبار قياسه على جمع:

bubu

بؤبؤ العين

  1. لُقلُق لقالق؛
  2. وهُدهُد هداهِد؛
  3. وجؤجؤ جآجِئ (عظم صدر)؛
  4. ولؤلؤ لآلِئ؛
  5. ودؤدؤ دآدئ؛ نقله الصاحب بن عباد (ق 4هـ) في المحيط في اللغة.
  6. ويؤيؤ على يآيِئ ويأيي كما في شطر أبي نواس: “ما في اليَأيي يُؤْيُؤٌ شَرْواهُ…”. وفي ذلك نقل ابن منظور قول ابن بري: “كأَنَّ قياسَهُ عنده اليَآيِئُ، إِلا أَنَّ الشاعرَ قَدَّمَ الهمزة على الياءِ. قال: ويمكن أَن يكون هذا البيتُ لبعضِ العَرَب، فادَّعاه أَبو نُواسٍ”.

فيكون بذلك القياس في فُعفُع جمعه على فعافِع وبالتالي بؤبؤ بآبئ.

متابعة القراءة “جمع بؤبؤ”

تطور رسم حرف الكاف

كنت قد صادفت كتاب قراءة للسنة الأولى ابتدائي يعود إلى الثمانينات. تُكتب فيه الكاف المتطرفة أو المتوسطة على نحو واحد، وهو لاشكـ الأنسب لتعليم الحرف دون تعقيد لكنه أيضا الخط الأصلي للكتابة المغاربية. وكأن الكاتب أصرّ على تمييزها كي لا ينصهر في الكاف الطباعية الشائعة اليوم.

متابعة القراءة “تطور رسم حرف الكاف”

جمع فاكهة على فواكه وفاكهات

تشتمل العربية على حالات كثيرة لا يحكمها قياس واحد، العول فيها على السماع.

وفي جواب اليوم مثالٌ عن ذلك، فإن ما يؤكل يُسمّى فاكهة وهو اسم جنس يدل على جنس الشيء مفردا كان أو جمعا مثل “زيت”، ولا يجمع إلا على فواعل فتقول فواكه.

أما جمع فاعلات “فاكهات” فهو يختص بالعاقل المُتَمَتِّع لا المُتَمَتَّعَ به.

متابعة القراءة “جمع فاكهة على فواكه وفاكهات”

شرنانة

قبل أيام، دخلت محلا كي أشتري باتيه Paté، فسألته أن يزن لي من هذا وأن يعطيني ثلاث شرائح من ذاك، فقلت: “أعطيني ثلاثة شرنانات” وفي نفسي شيء من اللفظة الأخيرة لأني لم أعهد استعمالها خارج محيطي الصغير، طبعا الرجل فهمني دون توصيف. ولو أن الكلمة الأكثر تداولا هي رونديلة (من الفرنسية Rondelle أو المستديرة الصغيرة).

لكنني أتساءل عن مدى تداول كلمة “شرنانة” لدى البقية!

متابعة القراءة “شرنانة”