السرعوف أو فرس النبي في اللهجات الجزائرية

ضمن مقال: السرعوف والدلالة الدينية، تناولت عن كثب التسميات المحلية لهذا الكائن البديع، فقد تنوّعت أسماؤه عندنا في الجزائر من منطقة إلى أخرى، وأحيانا تستند بعض الأسماء إلى قصص خرافية وفي أحيان أُخرى تكون مجرد خلط في الأسماء مع حشرات أخرى. أذكر منها عيّنات عشوائية على سبيل التنويع لا الحصر.

متابعة القراءة “السرعوف أو فرس النبي في اللهجات الجزائرية”

إحصائية : هل أكثر مشاهير الصعاليك من نجد؟

بسبب قسوة المناخ وصعوبة العيش قد يتبادر إلى الذهن أن أكثر الصعاليك من نجد، أحببت أن أنظر في بعضهم وأحصي أماكن تواجدهم. والعلاقة بين الجغرافيا والمناخ والاقتصاد والصعلكة أمر جليّ بين، وقد كان أشار إلى هذه العلاقة بتفصيل الأستاذ يوسف خلف في كتاب الشعراء الصعاليك في العصر الجاهلي. غير أنه ينبغي أن لا نتجاهل الحالة الإجتماعية فليس كل الصعاليك خرجوا لأجل الفاقة وإنما منهم الخلعاء والأحباش، فينبغي لاحقا إدراج هذا في الجدول. وأيضا أخذ الحالة المناخية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية لبيئة الشاعر ذاته، مثل فترات الجفاف.

متابعة القراءة “إحصائية : هل أكثر مشاهير الصعاليك من نجد؟”

الدلالة وراء تنوع لغات العرب في القراءة الواحدة

الصبغة العبقرية

مسودة دراسة حول: الدلالة البلاغية لتنوع اللّغات العربية في الالتفتات القرآنية


الإشكالية

لأن القرآن كتاب سماوي محكم الصنع، فإن الدراسة التأثيلية لمفردات القرآن، أساليبه واستعمالاته قد تضفي على فهم معانيه وجها جديدا من التدبر. وهذا ما أهملته المعاجم أو لنقل أنها لم تعطه حقه كفاية.

أحيانا تتنوع في القراءة القرآنية الواحدة لغات مختلفة من لغات العرب، فما السر وراء ذلك ؟ وهل لذلك دلالة ؟ أم هو من باب الاختيار المحض؟ يختار القارئ له وجه أو أن القرآن كذلك نزل، تنوعت في كل حرف منه لغات العرب؟

ومع ذلك فإننا نجزم أن لغات العرب كانت تستعير من بعضها، وهي ظاهر تداولية حتمية.

هل قد يختار القارئ لغةً أخرى في لفظة محددة  قد تلتبس أو لا يفهمها السامع لأنها ليست في لغته فيعمد لذلك كي يفهمه الذين يتلقون عنه، سواءاً وجها من أوجه العرب في اللفظة الواحدة فيكون تصرفا، أو وجها توقيفيا من باب الحروف التي بها نزل القرآن ؟

وعلى هذا فإنّ العربي، تختلف استجابته للبناء المسموع، فيكون في بعض التنوع المألوف دلالة خاصة أو خفية للبديل.

قد يعمد الواحد فينا فيغير من لغته ولهجته إما سخرية لتناسبها مع الفكاهة أو لتأثره بها أو لأن تلك العبارة أو اللفظة اشتهرت بلسان غيره.

هل الحروف السبع من باب الرخص؟

متابعة القراءة “الدلالة وراء تنوع لغات العرب في القراءة الواحدة”