وظائف يهود اليمن

في نقاش عن بعض حصون اليهود اليمنية، وعن مكانة بعضها الاستراتجي تطرقنا إلى حصن بيت بوس.

فالمياه كافية للزراعة ولتحقيق اكتفاء ذاتي. وهي بعيدة نسبيا عن بقية الحواضر وهذا لتجنب المشاغبات المحتملة. وهو مع ذلك في إقليم صنعاء في طريق قوافل الشمال والجنوب وعلى بعد قرابة عشر كيلومترات فقط من مركز صنعاء وأكبر الأسواق وفرص العمل قريبة منهم.

bait_bus_1
“بشكل عام اليهود لم يشتغلوا بالزراعة و إنما بالتجارة و الصناعة خاصة صناعة الحلي و دباغة الجلود”.

أما ما يقال من أن اليهود لم يشتغلوا بالزراعة وإنما بالتجارة والصناعات، فليس صحيحا. وإن كان منهم من حذق في التجارة، لكن أعمالهم الأساسية كانت تتباين على حسب الأمصار التي سكنوها، فإذا سكنوا الحواضر فمن الطبيعي أن تكون الحركة الزراعية ضعيفة، أما في الأرياف فكانت أعمالهم بين الفلاحة من رعي وزراعة وحِرف متعلقة بها كالنسيج والدباغة.

وكذلك الأمر في أوروبا، فقد كانت قراهم الريفية تعج بالأعمال الفلاحية ومن عجيب الموافقات أن أحدهم أرسل لي قبل قليل فيديو مقتطع من فلم موسيقى (Fiddler on the roof). يحاكي أعمال يهود اليديش في أوروبا. وفيه أن النساء أيضا كانت تعمل في الأرض والفلاحة إذا انشغل أزواجهن بطلب الرزق (مثل المجتمعات العربية).

هذا مقتطف من كتاب اليهود في المشرق الإسلامي (دراسة في التوزيع السكاني والحياة الإقتصادية ما بين القرن العاشر إلى السادس عشر) ص.99

jewish_in_yemen_cultures

 

ومن الشواهد أيضا أنه لما بدأت الحملة الصهيونية لتهجير اليهود في بداية القرن العشرين، تم استحضار يهود اليمن والاستعانة بهم في الأعمال الزراعية وتم تسليمهم الأراضي الزراعية لخبرتهم بأعمالها.  [للمراجعة تاريخ يهود اليمن]

ولانعزال اليهود، فإن معرفتنا بهم ضئيلة، ولم نكد نحتك بهم إلا في المقايضات أو الأعمال التجارية. وهذا ما ارتكز عليه تراثنا المروي.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s