هل اسم إدير الأمازيغي كنعاني بمعنى كبير؟

اسم إدير يرتبط بمعنى الحياة والعيش في الأمازيغية، وقد يعني الحي أو صيغة فعلية بمعنى يحيا ويعيش.


 

وقد جاء في سلسلة المنشورات المغالطة في propaganda معاداة الأمازيغية، ادعاء أن إدير الأمازيغي اسم كنعاني الأصل بمعنى “كبير”، فهل هذا صحيح؟

يقولون:

أصل كلمة ” إيديرْ ” في اللغة الفينقية/البونية، هذه الكلمة المُستعملة كإسم شخص في منطقة القبائل :
يقول العالم Charles KRAHMALKOV بروفسور سابق في جامعة ميشڤان Michigan و المرجع العالمي الأول في اللغة الفينقية في كتابه “phoenicien-punic grammar” صفحة 28 ، أن كلمة “إيدير” أصلها الأول كنعاني و كان يُكْتب “أَديرْ ” و يعني “الكبير ” ، و قد تحوّل الحرف الأول “أَ ” لكلمة “أَديرْ” ليصبح ” إِ ” في الكلمة الفينقية “إِيديرْ” ، و يعطي الكاتب أمثلة لهذه الكلمة “إيديرْ”، التي تعني الكبير، منقوشة على الحجارة من corpus inscriptionum latinum و التي مُرْتبطة بالإله بعل في عبارة ” baliddir” بمعنى “الإله الكبير” .
هذا مثال على تحول حرف “أَ” في بداية الكلمة الكنعانية إلى “إِ” في بداية الكلمة الفينقية/البونية.
ملاحظة: استلمت معلومة من طرف الأخ عبد القادر اوهانت تشرح لنا ان كلمة “إيدير “عند إخواننا إيموهاغ في الصحراء عندها معاني كثيرة ايديرن اوايدير تعني الجدور جدر الأشجار او النبات.
للعلم أن هذا الكتاب الذي يُعْتبر مفتاح لغز لغات شمال افريقية لم يُتَرْجَم للغة الفرنسية و لا للغة العربية.
من صفحة lakhder benkoula

KRAHMALKOV


علينا أولا أن نعلم أنه لا يُجزم بفرضيات في اللسانيات المقارنة.

ثم إن البعض يرى أن المعبود الوثني Baliddir (يحيا بعل، يتمجد بعل) مركب أمازيغي-قرطاجي، فالثقافة القرطاجية واللغة البونية الحديثة تأثرت بشكل كبير بمن جاورها من الإغريق والأمازيغ والرومان والمصريين. فصدّروا واستوردوا آلهتهم. لكن هذا مستبعد كون أن الكلمة معروفة في التراث الكنعاني، ومستعملة في العبرية والكتاب المقدس (אַדִּיר). فكذلك لا يجوز تعدّي القريب الأمازيغي إلى البعيد الفينيقي، لأجل تشابه لفظي متحوّر. مثل ذاك الذي خرج على التلفاز وحوّل اللغة الإنجليزية لغة عربية بدوية صرفة لمجرد تشابه الألفاظ فأخذ يتكلّف لكل كلمة.

ثانيا: صاحب الكتاب لا يذكر أن الاسم الأمازيغي من أصل فينيقي، ولكنه يتحدّث عن تحول صوتي حدث في الاسم المركب “بعل أدّير” الذي صار باليدير ثم بالدير.

ثالثا: اسم إدير لا يستعمل إلا لدى المتحدثين الأمازيغيين ومناطقهم حصرا.

رابعا: الجذر در معروف في مختلف اللهجات الأمازيغية من ليبيا إلى الطوارق إلى المغرب الأقصى كما في “معجم الجذور الأمازيغية ص40-41 لحدادو” ويحمل معنى الحياة.

root-dr
وهناك أسماء أعلام أمازيغية أخرى مشتقة من هذا الجذر مثل مدّور أو عائلة مدوري.

خامسا: قديما، لم تكن ظروف الولادة سهلة وإسقاط الجنين أو إنجابه ميتا أو موت الأم أو مرض الوليد وموته سريعا أمور منتشرة، فجرت العادة أن العائلة إذا فقدت ابنا أو أكثر، تيمّنوا بهذا الأخير الحياة فسموه إدير (يعني سيعيش). ومن الجزائريين من لازال يعلّق قرطا يُعرف بالعياشة لتقي الصغير الأمراض. واشتقاق أسماء الأعلام من الأفعال معروف في كثير من اللغات منها العربية (مثل: يزيد، يعلى) وهذا معروف عند العرب فيسمون عندنا يعيش، عيّاش وربما أصل اسمي: عائشة ويحيى من هذا التيامن.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s