كلمة طز في المعجم العثماني

طبعا لن أتحدث عن تأثيل طز في اللهجات المغاربية (وهي الفسوة) لأني أراها مجرد محاكاة صوتية. وإنما سأتحدث عن تأثيل عبارة “طز فيك” والتي يقصد بها السخرية واللامبلاة.

أشهر تأثيل لها يردّها إلى الأصل العثماني، وهذه بعض المقتطفات من استعمالها:

يذكر أن العرب إذا مروا بمراكز التفتيش وهم يحملون أكياس الملح. يشير إليهم التركي بيده إيذانا بالدخول ودونما اكتراث بقول طز؟  فيجيب العربي (طز) بمعنى أنه فقط ملح أي لا شيء ممنوع أو ذا قيمه ويقوله بطريقه عدم الاكتراث او الاهتمام ‏(وهكذا انعكس معناها الحالي) فيدخل دون تفتيش، وقد كانت تفرض.

“وقد كان البحارة العرب أيضا يتنقلون بين موانئ البحر الأحمر إبان الحكم العثماني بحمولاتهم من التبغ والبن والتوابل والعطور، وما أن يروا مفتش الجمارك التركي في طريقهم حتى يصيحوا بصوت واحد: “طز يا افندم طز”.

وطز بالتركي تعني الملح، وقد كان السلعة الوحيدة المعفاة من الرسوم الجمركية لضآلة شأنها، فيفتح لهم سمسم التركي أبوابه ويمضون.”

— محمد صادق دياب

 كان العثمانيون لا يأخذون ضريبة (جمرك ) على الملح، وحين تمر قافلة من الشاحنات الناقلة للسلع على الجمرك يقول لهم السائق أن شحنته التي يحملها (طز) اي ملح فيسمح له بالمرور دون ضريبة، وتبعا لذلك اصبحت كلمة (طز) tuz تطلق على الشيء الذي لايؤبه له.

 

مقتطف من قاموس اللغة العثمانية، المسمى، الدراري اللامعات في منتخبات اللغات (1900م)، ص.367

طزطز 2

 

ويمكن أيضا الرجوع إلى المعجم التركي التأثيلي لـ:

The Etymological Dictionary of Contemporary Turkish |Nişanyan Sözlük


ولا تزال تستعمل في التركية المعاصرة. على أنه ينبغي التمييز بين:

  • طوز أو توز toz وتعني غبار، وهي تركية ومعروفة في بعض اللهجات العربية في الشام والكويت، ومستعملة في الكردية كذلك للغبار الهيّن.
    • إلى جانب معنى ثان لـ”توز” موجود في اللغات الفارسية. وتعني الشيء الناعم جدا مثل البودرة. حتى أنهم يسمون حليب البودرة حليب “توز” بالفارسي.
  • طووز tuz وهي تركية وتعني ملح.

فحسب معجم سيفان نيشانيان فإن كلا الكلميتين تركي الأصل وهما مختلفتين وتشارك مثيلات لها في اللغات المغولية. وبالحديث عن هذا المؤرخ واللغوي التركي ذو الأصول الآرمينية، فقد تم اعتقاله بسبب انقادته للسياسة التركية وبسبب أيضا تجنيه على الدين الإسلامي وإساءته لنبي الله ويذكر أنه هرب من السجن السنة الماضية لاجئا إلى اليونان ثم بلجيكا. فلا أدري إن كان يستحق الإشادة أو الاستشهاد بعمله لكنه أشهر الأعمال في مجال تأصيل اللغة التركية للأسف.


 

لعشاق المصطلحات التاريخية من الحقبة العثمانية، مرّ بي أيضا: المعجم الموسوعي للمصطلحات العثمانية التاريخية  (2000م)

وعلى كل حال فلكوني جزائريا، فيصعب أن أتخيّل تركيا يقول لي تشاركنا الملح xD

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s