أصل تسمية الديك الرومي والهندي والحبشي والقلمون

turkey_bird.png“يسميه الفرنسيون بالديك الهندي ويسميه الإنجليز بالدجاج التركي وفي تركيا بالدجاج الهندي ويدعى في الهند بدجاج البيرو وبالعربية يسمى الديك الرومي”

فما أصل هذا الطائر؟

يذكر أن أصل الدجاج الرومي من أمريكا حيث تم تربيته في الحضارات المكسيكية القديمة[1] ومن ثم استجلبه الرحالة الأوروبيون إلى العالم القديم في بدايات القرن السادس عشر، وكما جرت العادة في المسميات، فإن بعضهم نسب مسماه إلى موطنه الافتراضي أو البلد الذي عرفت به. وهذا مثل قولنا النمر البنغالي أو قولهم خنزير غينيا[2].

أصل مسمى الدجاج الحبشي أو الغيني

الديك الحبشي نوع مختلف عن الديك الرومي، وإن كانا قريبين في النوع، وكان يستورد من إفريقيا ومن مدغشقر، واستقدمه التجار العثمانيون إلى أوربا فبهم عُرف. وكان يسمى الدجاج التركي. ويسميه الإنجليز اليوم Guineafowl أو الداجن الغيني نسبة لإفريقيا.[3] واسمه العلمي Numididae نسبة إلى نوميديا أو الشمال الإفريقي كما أطلقه عليه أول المستعمرين الأوروبيين.

أصل مسمى الدجاج الهندي

يسمى الديك الرومي بالفرنسية dinde وأصل الكلمة يعني الدجاج الهندي poule d’Inde، ذاك أن أمريكا الجنوبية كانت تسمى في القديم بالأراضي الهندية. وكذلك تسميه الكثير من اللغات كما يفعل بعض العرب بالديك الهندي (ولعله ما قصده أحمد شوقي: إذ جاءها هندي كبير العرف) كما لازال يسميه بعض المغاربة سردوك الهند، والأتراك يسمونها هندي، وكذلك في اللغات السلافية كالبولندية indyk والروسية индюшка indyushka (طائر الهند). وتنسبه بقية اللغات الأوروبية إلى مدينة كاليكوت الهندية.

أصل مسمى الدجاج التركي

يسمي الإنجليز اليوم الديك الرومي بالدجاج التركي ويختصر في Turkey، وهناك أكثر من فرضية عن أصل ذلك، أشهرها أنه حدث خلط بين الديك الحبشي الذي كان يحضره التجار العثمانيون وبين الديك الرومي المستقدم حديثا من أمريكا.

أصل مسمى الدجاج الرومي

أما نحن فنسميه بالديك الرومي لأن الأوروبيين هم من استقدموه إلى أراضنا. ولأنه أيضا ارتبط بهم على المستوى الثقافي باستهلاكه لهم في أعيادهم.

ملاحظة: أرى أنه ينبغي الاصطلاح على مسمىً ثابت في اللغة الفصحى المعيارية تمايز خلط بعض اللهجات بين الديك الرومي الذي تسميه بالحبش أو الديك الحبشي وبين الديك الحبشي الأصلي.

Arabic_Etymology_deek_rumi_vs_habashi


 

ويُسمى في اليونان بالدجاج الفرنسي أو الغالي γάλος gálos نسبة إلى بلاد الغال.

أما الإيرانيون فيسمونه بوقلمون (وهو مسمى الحرباء أيضا ويبدو أنها كانت تطلق على الأشياء الملونة في القديم مثل الأقمشة أيضا) وهي كلمة من العربية أبو قلمون ويقال أن أصلها من الإغريقية ύποκάλαμον أو úpo-kálamon والتي يرتبط معناها بما تحت أو دون القصب (ربما مثل النسيج المقصب أو المنسج أو بمعنى أبعد القلم في الرسم والتلوين) وهي نسيج بزنطي مشهور[Encyclopaedia of Islam] وكان يصنع في مصر أيضا. وأبو قلمون كأبي براقش يضرب بهما المثل في التلون وقد ذكرهما الثعالبي في ثمار القلوب في المضاف والمنسوب.

يقول صاحب اللسان:

القلمون: مطارف كثيرة الألوان مثل به سيبويه وفسره السيرافي. التهذيب في الرباعي: الفراء: قلمون هو فعلون مثل قربوس وهو موضع، قال: وقال غيره: أبو قلمون ثوب يتراءى إذا أشرقت عليه الشمس بألوان شتى، قال: ولا أدري لم قيل له ذلك ، قال : وقال لي قائل سكن مصر : أبو قلمون طائر من طير الماء يتراءى بألوان شتى فشبه الثوب به، وقال :

بنفسي حاضر ببقيع حوضى وأبيات على القلمون جون

جعل القلمون موضعا.

كما أعطت العربية مسمى هذا الطائر للإسبانية calamón.

هل من ارتباط بجبال القلمون؟ التي تمتد إلى دمشق “مدينة النسيج”؟

في أصل اسم منطقة القلمون، يقول الدكتور أنيس الأبيض أستاذ التاريخ في الجامعة اللبنانية، مشتق في اللغة الآرامية من “غالمة” أي التلة، وفي اليونانية “غلموس” وتعني سفح الجبل، أما في العربية فتعني ثوباً يتراءى اذا طلعت عليه الشمس بألوان شتى. ويضيف: “ذكرها بعض الرحالة العرب الذين مروا فيها، كالإدريسي في كتابه “نزهة المشتاق في اختراق الآفاق”، وناصر خسرو في كتابه “سفرنامة” السنة 1047م، أو في ما كتبه الرحالة الانكليزي “ماندرل” في رحلته من حلب إلى القدس أواخر القرن السابع عشر ووصفها بأنها قرية صغيرة تحت جبل البلمند”. أما الشيخ الرحالة عبد الغني النابلسي فقال عن القلمون في مخطوطته “التحفة النابلسية في الرحلة الطرابلسية”: “ثم سرنا حتى وصلنا إلى قرية تسمى قلمون، كل أهلها من بني هاشم، فتلقونا بغاية الإكرام وأنزلونا عندهم مع التوقير والاحتشام وهيأوا لنا الذبائح في أماكنهم والمبيت في منازلهم” وكان تاريخ الرحلة العام 1700 م.[4]


مراجع وتعليقات

[1] Diversity of management strategies in Mesoamerican turkeys

[2] هو ليس خنزيرا وليس من غينيا واختلف في أصل اسمه ما بين كونه:

  • تحريف لمسمى آخر: مثل كونه تحريفا غيانا Guiana وهي منطقة في أمريكا الجنوبية يعتقد أن هذا الحيوان يرجع لها
  • جرت العادة في نسبة الإنجليز للحيوانات الغريبة والأمور العجيبة في ذلك الزمن إلى هذا البلد الساحر غينيا

أما في الفرنسية، فيسمونه خنزير الهند ذاك أن أمريكا اللاتينة المكتشفة كانت تسمى في القديم بالأراضي الهندية، أما في بقية اللغات الأوروبية الأخرى فيسمونه خنزير الماء أو أرنب الماء.

[3] يعرف بالفرنسية بـ pintades وهو ما سماها “صاحب المستطرف في كل فن مستظرف” بالغرغر (ربما لصوته) ووصفه بدجاج بني إسرائيل.

[4] النهار اللبناني، القلمون.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s