أصل كلمة بوقال وبوقالة

في إدراجي اليوم لكلمة بوقال في معجم العامية الإلكتروني، وهي في اللهجات المغاربية المعاصرة يقصد بها إناء كوعاء الماء أو حديثا وعاء تقديم العصير وغيره، وعادة ما يفرغ منه إلى الكؤوس وقد يشرب منه مباشرة، ويسمى أيضا في كثير من المناطق بالطاس.

وقد كنت أظن أننا استعرنا الكلمة حديثا من اللغات الأوروبية، والتي أعطت منها الفرنسية Bocal، أو عن طريق التركية لكون الكلمة متداولة في المعاجم العثمانية أيضا.

ottomon_bocal_126

الدراري اللامعات في منتخبات اللغات (1900)، ص126

وكما يوضّح المؤلف فإن الكلمة من أصل إفرنجي ويقصد أوروبي، وهي من اللاتينية baucalis وهي بدورها من الإغراقية βαύκαλις. ولا يعلم على وجه اليقين أصل الكلمة الإغريقية وقد كانت تطلق على الجرار الطينية الصغيرة  لحفظ الشراب باردا.[cnrtl]


لكن الكلمة قديمة التداول في اللغات العربية فنجدها بوزنيّ فاعول وفوعال:

باقول: يذكره ابن عباد (القرن 10م) في المحيط في اللغة: “والباقُوْلُ: كُوزٌ لا عُرْوَةَ له، وجَمْعُه بَوَاقِيْلُ”.  ويذكره الزمخشري (القرن 12م) بمعنى الكوب.

والكُوزُ : إِناءٌ بعُرْوة من فخّار أو غيره له أذن يشرب فيه أو يُصَبُّ منه. فيكون معنى الباقول هو معنى بوقال الماء الجزائري التقليدي وهي جرّة صغيرة بلا غطاء، وقد يشرب منها كما لها طرف يصبّ منه.

ولعل ملخص معناه المعاصر ما يذكر معجم الغني:

باقول جمع بَواقِيلُ
– وَضَعَتْ حُبُوبَ القَهْوَةِ فِي باقوُلٍ : إِناءٌ مِنْ زُجاجٍ أوْ خَزَفٍ بِلاَ عُرْوَةٍ .
– تُوجَدُ بَواقِيلُ كَثِيرَةٌ فِي الْمَطْبَخِ ، كُلُّ باقُولٍ يَحْتَوِي عَلَى مادَّةٍ مِنَ الْمَوادِّ.

وأما بوقال فيذكر معناه ابن سيده الأندلسي (ت 1066م)، ويذكر أن كراع النمل أورده فيقول:

والبوقال، بِضَم الْبَاء: ضرب من الكيزان، حَكَاهُ كرَاع، وَلم يُفَسر مَا هُوَ، ففسرناه بِمَا علمنَا.

ورواه أيضا ابن منظور عن ابن الأَعرابي (767-845م): “البُوقالة الطِّرْجهَارَة” اهـ. يقصد الكأس أو الكوز. مما يجعلها كلمة متداولة في المشرق والمغرب.

وقد لخّص دوزي في تكملة المعاجم جملة مما قيل قبله فقد رأى بعض المستشرقين أن الكلمة الإسبانية تعود إلى الأصل العربي في حين رأى غيرهم العكس، أمّا هو فيرى أن كلمة بوقال وباقول لم تمر عن طريق اللغات اللاتينية وإنما انتقلت قديما مباشرة عن الإغريقية.

بُقَالة: كوز من الخزف (رولاند) وفي هلو بَقالة. وهي من دون شك بُوقالة (في معجم لين).
باقول: جرة من الفخار للماء (جاكسون 40).
بوقال: جرة (هوجسن 85) وقد قابلها جوليوس باللفظة الأسبانية (bocal) . ويرى لين أن هذه الأخيرة مأخوذة من بوقالة وهذا خطأ. فالكلمة الرومانية لم تؤخذ من الكلمة العربية، كما أن الكلمة العربية لم تؤخذ من الكلمة الرومانية. بل إن كلتيهما مأخوذتان من اليونانية بوكساليس أو بوكساليون (انظر دوكانج ودييز).


أما كلمة بوقالة فهي أشبه بلعبة لقراءة الفأل[حكم شرعي] وتكون على شكل أشعار شعبية أو أحاجي، وينوي فيه المشاركات من النساء والبنات أمرا ويعقدن عليه ثم يضعن خواتمهن في إناء (بوقال) وبعد قراءة البوقالة تكون من نصيب من خرج خاتمها. فالظاهر أن أصل الكلمة انحدر من استعمال الإناء ولا أظن أن أصلها من القال (قال يقول). واليوم يستعاض عن الخواتم بوريقات أو قصاصات تُكتب فيهن هذه البوقالات.

كما أعطت للأمازيغية القبائلية كلمة: أبوقال abuqal وتابوقالت tabuqalt. وكما هو ملاحظ فإن لام التعريف غائبة مما قد يدل أن دخولها كان قديما.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s